الصفحة الرئيسية
حديث الجمعة
الأحاديث اليومية
نور المنبر الحسيني
الدروس الحوزوية
مسائل و ردود
روضة الصائمين
الحوار الهادف
خواطر حوزوية
ساعة راحة
قصة و عبرة
المكتبة الصوتية
أذكار و أسرار
عاشورائيات
مواقع شيعية
فقه الصناديق
محاضرات لعلمائنا
ألبوم الصور
سجل الزوار
مراسلتي عن طريق
مكتبات شيعية
اتصل بنا
خواطر حوزوية
الموقف الفقهي تجاه الأسآر
موقع سماحة الشيخ سعيد السلاطنة - 2008/02/26 - [عدد القراء : 295]

(الأسآر)من المباحث الفقهية التي تعرض لها الفقهاء في باب الطهارة مسألة السؤر .
وسيكون كلامي معكم أيها الأحبة في ثلاثة موارد:
المورد الأول: تعريف السؤر لغة واصطلاحا
المورد الثاني : أقسام الأسآر
المورد الثالث: بعض المسائل المتعلقة بالأسآر.
المورد الأول : السؤر مفرد والجمع أسآر وقال في المجمع (هو بقية الماء التي يبقيها الشارب في الإناء أو في الحوض ثم استعير لبقية الطعام)
واصطلاحا: اختلف الأعلام في تعريفه سعة وضيقا فذهب جماعة منهم الشهيد الثاني ومن تأخر عنه كابن إدريس ، وصاحب الحدائق ، والسيد الخوئي ، ويظهر ذلك من القاضي ابن البراج والشهيد الأول أيضا القول بالإطلاق.
ومن الأعلام من ذهب إلى أن السؤر هو خصوص ما باشره الحيوان بفمه ، ومن هؤلاء الأعلام صاحب المدارك ، والفاضل النراقي ، والشيخ الأنصاري ، ولعله يظهر من السيد الحكيم أيضا القول بالتخصيص.
الموسوعة الفقهية الميسرة - الشيخ محمد علي الأنصاري - ج 2 - ص 150
واعترض صاحب المدارك على هذا الرأي قائلا: انه مخالف لما نص عليه أهل اللغة ودل عليه العرف العام بل والخاص أيضا.
وقال السيد الشهيد الصدر الأول في (بحوث في شرح العروةالوثقى)
أن السؤر كلمة لا تخلو من غموض لعدم تداولها في العرف الحاضر بنحو يكشف من تحديد مدلولها الأصلي. وانعقاد اصطلاح الفقهاء على تسمية كل ما باشره جسم حيوان بالسؤر لا يعين حمل اللفظ عليه ما لم يحرز وجود الاصطلاح في لغة الأئمة عليهم السلام، وتعريفات اللغويين متفاوتة سعة وضيقا بنحو لا يحصل الوقوف من ناحيتها، والمتيقن من السؤر ما باشره الحيوان بفمه من الشراب .
هذا تمام الكلام في بيان معنى السؤر .
المورد الثاني:
لقد رتب الشارع المقدس أحكاما على السؤر ، فقسمت الأسآر إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول:
(
السؤر الطاهر)
السؤر تابع في طهارته لما هو طاهر من الحيوانات، فسؤر طاهر العين طاهر سواء كان مأكول اللحم كالبقر والغنم أو محرم اللحم كالسباع وموطوء الإنسان .
وسيد الأسآر الطاهرة سؤر الإنسان المؤمن بل كما في بعض النصوص الواردة في استحباب التبرك بسؤر المؤمن وشربه وقد عقد له في الوسائل بابا ، ففي صحيحة عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله ( ع ) أن في سؤر المؤمن شفاء من سبعين داء .
كتاب الطهارة - السيد الخوئي - ج 1 - شرح ص 440 – 442
القسم الثاني:
ويكره سؤر محرم الأكل كالسباع وموطوء الإنسان، وسؤر الخيل والبغال والحمير،وكذا سؤر الحائض المتهمة بعدم الاجتناب عن النجاسة بل مطلق المتهم، وكذا سؤر الجلال .
القسم الثالث:
سؤر نجس العين كالكلب والخنزير والكافر
المورد الثالث:
س1)مالمراد بالحائض التي لاتؤتمن؟
الجواب: الحائض التي لاتتحفظ من النجاسة.
س2)ما معنى الجلال ؟
ج2الجلال المتغذي بعذرة الإنسان خاصة بحيث نبت لحمه واشتد عظمه بأكل عذرة الإنسان.
س3) ماذا يصنع في الحيوان الجلال حتى ترفع الكراهة من سؤره؟
ج3الحيوان الجلال يستبرء والاستبراء منعه من ذلك واغتذاؤه بالعلف الطاهر ، حتى يزول عنه اسم الجلل ، والأحوط مع زوال الاسم مضي المدة المنصوصة في كل حيوان بهذا التفصيل : في الإبل إلى أربعين يوما وفي البقر إلى ثلاثين ، وفي الغنم إلى عشرة أيام ، وفي البطة إلى خمسة أو سبعة ، وفي الدجاجة إلى ثلاثة أيام ، وفي غيرها يكفي زوال الاسم .
العروة الوثقى - السيد اليزدي - ج 1 - ص 290

 

 

 
 
 
صلاة الفجر
 
3:38
الشروق
 
5:03
صلاة الظهر
 
11:47
صلاة المغرب
 
6:42
في حديقة المنزل
 

2003-2007 © جميع الحقوق محفوظة